إعلان الرئيسية


 فقدان الوزن 



مرحبا بكم في مجلة الأجيال 

اليوم سوف تكلم حول أكثر شيء يقلق الناس في السنين الأخيرة و هو الوزن الزائد للجسم، فرغم الحمية القاسية المتبعة و الموانع الكثيرة للأكل يبقى فقدان الوزن و تفادي ضمور العضلات هو حلم كل شخص من أجل الحصول على جسم رشيق وصحة جيدة.

اليوم سوف نتعرف على أكثر العادات الخاطئة حول هذا الموضوع. 


الحمية الغذائية
الحمية الغذائية أفكار خاطئة


مفاهيم عامة حول فقدان الوزن


دائما ما نجد نفس الأسئلة المطروحة في أغلب المواقع المتعلقة بالصحة و بالذات التي تناقش مسألة فقدان الوزن، حيث 
نلاحظ تكرار نفس الإستفسارات و التساؤلات. فمثلا يسأل البعض عن كيفية انقاص الوزن بسرعة؟ أو كيف أخسر الوزن بسرعة دون ممارسة الرياضة؟ أو ماهي خطة النظام الغذائي لانقاص الوزن بسرعة؟

و الأخرون يستفسرون عن برنامج انقاص الوزن الذي يحتاجونه؟ أو هل يمكنني الحصول على خطة نظام غذائي لفقدان الوزن بسرعة؟

الكل يستخدم كلمة (بسرعة) مع العلم أن اتباع نظام غذائي من أجل التخسيس يستلزم وقت أطول بكثير، لأن الجسم يتطلب بضعة أسابيع لضبط أنظمته حسب الأكل المتناول، أو يستخدمون كلمة (بدون رياضة) و هذا صعب جدا لأن كل نظام غذائي يتطلب بعض التمارين الرياضية لحرق بعض الدهون الموجودة أصلا و المتراكمة تحت الجلد مباشرة.



أفكار خاطئة حول الحمية المتبعة لفقدان الوزن


الحصول على الوزن المثالي هو ما يشغل بال الكثير من الناس في العالم من جميع الأعمار و الفئات، و لا يقترن دائما بالنظام  الغذائية الصارمة و التدريبات الرياضية المرهقة.

إذن يمكنك وضع خطة نظام غذائي صحي لفقدان الوزن مع القليل من الحركات الرياضية البسيطة فقط يلزمك التحلي بالصبر.

نقترح عليكم 5 أفكار خاطئة أصبحت تعتبر مبادئ مع مرور الوقت يمكنكم تجاهلها لبدأ نظام حمية صحي جديد. 


١. التجويع السلبي 


من غير المحتمل أن تؤدي الحمية الغذائية القاسية إلى فقدان الوزن على المدى الطويل مما يؤدي في بعض الأحيان إلى زيادة الوزن بشكل عكسي. 

المشكلة الرئيسية هي أن هذا النوع من الحمية الغذائية يصعب جدا الحفاظ عليها، لأن الجسم سوف يعاني من نقص الطاقة، السوائل و المعادن الكافية لضمان ممارسة الروتين العادي ليومك، و هذا ما يسبب رغبة قوية في تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالدهون و السكريات. 


٢. التمارين الشاقة


كل البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و 64 سنة، 150 دقيقة على الأقل من النشاط الرياضي البدني الهوائي المعتدل، مثل المشي السريع (الهرولة) أو ركوب الدراجة لمسافة شبه طويلة في نهاية كل أسبوع.

بالنسبة لأولئك الذين يعانون من الزيادة المفرطة في الوزن، ربما يحتاجون إلى المزيد من ممارسة الحركات الرياضية المنزلية لفقدان حوالي 455 جرام من الشحم في الأسبوع، و هو معدل منخفض نسبيا لأنه يستهلك الكثير من الوقت. 


3- حبوب التخسيس فعالة على المدى الطويل


هذا ما يشاع لدى الاغلبية الساحقة، لكن غير صحيح، لأن هاته الحبوب وحدها لا تساعد على المدى الطويل، لذلك يجب استخدامها فقط عندما يصفها لك الطبيب المتابع لحالتك فقط. 

رغم أنها أصبحت مؤخرا تجارة ضخمة تجلب المليارات و تعد من الحلول السحرية السريعة التي تغري الكثيرين، إلا أنه لا نعلم ما يختبئ وراء هذه الحبة السحرية الصغيرة التي تعد بالقضاء على كل الوزن الزائد، و لأنها تبقى مجرد مادة صناعية، و نحن نعلم أن كل شيء صناعي له اثار جانبية كثيرة. 

لهذا يجب أولا أخذ نصيحة الطبيب الذي يوصي بعمل تحليلات و اختبارات لكي يعرف هل من الممكن أن تستعمل هذه الحبوب أو لا. 


٤. تزيد الكربوهيدرات من الوزن


في عام 2003 و في دراسة نشرت في مجلة نيو إنجلاند الطبية، وجد أحد الأطباء المختصين أن بعض الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات الأكثر شيوعا تعطي نتائج ملموسة في فقدان الوزن، فهي ببساطة تجعل الشخص يأكل بشكل أقل.

و لا توجد مشكلة في تناول الكربوهيدرات من الحبوب الكاملة، مثل الأرز البني، خبز القمح (الكامل) ، مع تجنب قلي الأطعمة النشوية.


٥. شرب الماء


لا يؤدي شرب الكثير من الماء إلى فقدان الوزن، لكنه يحافظ على رطوبة الجسم، (الماء ضروري لصحة و عافية جيدة)، لذلك يوصي الأطباء بشرب حوالي لترين من السوائل يوميا ليبقى الجسم في حالته الطبيعية.





للإطلاع على الوصفات المساعدة في اتباع الحمية الغذائية بأقل سعرات حرارية




مع متمنياتنا لكم بالصحة و السعادة الدائمتين. إذا كانت هذه هي زيارتك الأولى، فالرجاء ترك تعليق و شكرا 
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق